منظمات عراقية متطرّفة تجنّد عناصر في الدنمارك
 



  يجري جهاز الاستخبارات والشرطة الدنماركية تحقيقات مع منظمات عراقية متطرفة تجند عناصر في الدنمارك للذهاب إلى العراق.وأكدت صحيفة يلاندس ـ بوستن الدنماركية في طبعتها الالكترونية أمس نقلاً عن الباحث الدنماركي في مجال الإرهاب في جامعة سانت اندروس في اسكتلندا مانيوس رانستروب اكتشف في الدنمارك أشخاص جندوا للذهاب إلى العراق وجهاز الاستخبارات والشرطة يجريان في الوقت الراهن تحقيقا حول هذا الموضوع.


ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس، أعلن جهاز الاستخبارات الدنماركي انه لا يرغب في التعليق على قضايا محتملة من حيث المبدأ ولم يكن في وسعه تأكيد المعلومات المذكورة أو نفيها.من جهته، قال المتخصص في تنظيم القاعدة في المركز الدولي للبحوث حول سياسة العنف والإرهاب في سنغافورة روهان غوناراتنا ، للصحيفة إن الشبكات المتطرفة في الدنمارك تستخدم البلاد للتجنيد وجمع الأموال لحساب منظمات إرهابية ولبث الدعاية فيها.


وذكرت الصحيفة أن العناصر جندوا لحساب منظمات إرهابية في العراق وحاربوا من خلال العمليات الانتحارية التحالف والقوات الدنماركية في العراق أيضاً. وتنشر الدنمارك 350 جندياً في العراق تحت القيادة البريطانية، وكتيبة عسكرية في أفغانستان.