ذكر الله سبحانه وتعالى في آياته أشاء كثيرة، وجاء العلماء ودققوا فيها فوجدوا 
توافقاً غريباً، فوجدوا أن:
115 قد ذكرت في القرآن: الدنيا
115 قد ذكرت في القرآن: الآخرة
88 قد ذكرت في القرآن: الملائكة
88 قد ذكرت في القرآن: الشياطين
145 قد ذكرت في القرآن: الحياة
145 قد ذكرت في القرآن: الموت
50 قد ذكرت في القرآن: النفع
50 قد ذكرت في القرآن: الفساد
368 قد ذكرت في القرآن: الناس
368 قد ذكرت في القرآن: الرسل
11 قد ذكرت في القرآن: إبليس
11 قد ذكرت في القرآن: الاستعاذة من إبليس
75 قد ذكرت في القرآن: المصيبة
75 قد ذكرت في القرآن: الشكر
73 قد ذكرت في القرآن: الإنفاق
73 قد ذكرت في القرآن: الرضا
17 قد ذكرت في القرآن: الضالون
17 قد ذكرت في القرآن: الموتى
41 قد ذكرت في القرآن: المسلمين
41 قد ذكرت في القرآن: الجهاد
8 قد ذكرت في القرآن: الذهب
8 قد ذكرت في القرآن: الترف
60 قد ذكرت في القرآن: السحر
60 قد ذكرت في القرآن: الفتنة
32 قد ذكرت في القرآن: الزكاة
32 قد ذكرت في القرآن: البركة
49 قد ذكرت في القرآن: العقل
49 قد ذكرت في القرآن: النور
25 قد ذكرت في القرآن: اللسان
25 قد ذكرت في القرآن: الموعظة
8 قد ذكرت في القرآن: الرغبة
8 قد ذكرت في القرآن: الرهبة
16 قد ذكرت في القرآن: الجهر
16 قد ذكرت في القرآن: العلانية
114 قد ذكرت في القرآن: الشدة
114 قد ذكرت في القرآن: الصبر
4 قد ذكرت في القرآن: محمد (ص)
4 قد ذكرت في القرآن: الشريعة
24 قد ذكرت في القرآن: الرجل
24 قد ذكرت في القرآن: المرأة
5 قد ذكرت في القرآن: الصلاة
12 قد ذكرت في القرآن: الشهر
365 قد ذكرت في القرآن: اليوم
32 قد ذكرت في القرآن: البحر
13 قد ذكرت في القرآن: البر
ذكرت كلمة البحار (أي المياه) في القرآن الكريم 32 مرة، وذكرت كلمة البر (أي 
اليابسة) في القرآن الكريم 13 مرة.فإذا جمعنا عدد كلمات البحار المذكورة في 
القرآن الكريم وعدد كلمات البر، فسنحصل على المجموع كالتالي: 45 وإذا قمنا بصنع 
معادلة بسيطة كالتالي:1) مجموع كلمات البحر (تقسيم) مجموع كلمات البر والبحر 
(ضرب) 100%32 45 100% = 71,11111111111 % 2) مجموع كلمات البر (تقسيم) 
مجموع كلمات البر والبحر (ضرب) 100%13 45 100% = 28,88888888889 % وهكذا 
بعد هذه المعادلة البسيطة، نحصل على هذا الناتج المُعجز الذي توصل له القرآن من 
14 قرناً، فالعلم الحديث توصل إلى أن:نسبة المياه على الكرة الأرضية = 
71,11111111111 %ونسبة اليابسة على الكرة الأرضية = 28,88888888889 % وإذا 
جمعنا العدد الأول مع العدد الثاني فإننا نحصل على الناتج = 100%، وهي مجموع 
نسبة الكرة الأرضية بالفعل، فما قولك بهذا الإعجاز ! هل هذه صدفة؟ من علم محمد 
هذا الكلام كله؟ من علم النبي الأمي في الأربعين من عمره هذا الكلام؟ولكني أقول 
لك: (وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحيٌ يوحى، علمه شديد القوى)، فاسجد لربك 
شكراً لأنك من المسلمين، لأنك من حملة هذا الكتاب العظيم، وأنا أقول لك إن هذا 
بعض الإعجاز العددي في القرآن الكريم وليس الإعجاز كله، فهناك مُجلدات وكتب 
تتكلم عن الإعجاز العددي والفلكي والكوني والطبي والجيليوجي والهندسي والعقلي 
الخ . . .

اعداد السيد الطالقاني